اعداد المجلةسلسلة الابحاث الجامعية و الأكاديميةفي الواجهةمقالات قانونية

تأثير مفهوم عمليَّات صعود ونزول المسافرين من الطائرة على مسؤوليَّة الناقل الجوِّي عن الإصابات البدنيَّة الجويَّة

تأثير مفهوم عمليَّات صعود ونزول المسافرين من الطائرة

على مسؤوليَّة الناقل الجوِّي عن الإصابات البدنيَّة الجويَّة

(دراسة فقهيَّة قضائيَّة في تفسير اتفاقيَّتي وارسو 1929 ومونتريال 1999)

الدكتور همام القوصي*

الملخَّص

يتناول البحث موضوعاً قد أثار نقاشاً فقهياً وقضائياً كبيراً، ألا وهو مفهوم عمليَّات الصعود إلى الطائرة والنزول منها والذي يُحدِّد القانون الواجب التطبيق على مسؤوليَّة الناقل الجوِّي القانون الدولي أم الوطني، كما يُحدِّد طبيعة مسؤوليَّة الناقل عن الحوادث الجويَّة التي تؤدِّي إلى إصابات جسديَّة للمسافرين، حيث بقي مفهوم هذه العمليَّات غامضاً تِبْعَاً لإغفال المشرع الدولي شرحه وتحديده بشكلٍ دقيقٍ في الاتفاقيَّات الدوليَّة التي تُنظِّم النقل الجوِّي من اتفاقيَّة وارسو 1929 إلى اتفاقيَّة مونتريال 1999.

وقد قمنا في المبحث الأول بدراسة التفسير الواسع لعمليَّات الصعود إلى الطائرة والنزول منها وفقاً للفقه والقضاء المقارن، بهدف معرفة مقصد المشرع الدولي الخاص بمسألة تحديد المكان والزمان الذي يُعتبر فيه الناقل الجوِّي مسؤولاً عن أضرار المسافرين وفقاً لاتفاقيَّة وارسو 1929 واتفاقيَّة مونتريال 1999.

ومن ثمَّ قمنا في المبحث الثاني بدراسة التفسير الفقهي والقضائي الضيِّق للإطار المكاني والزمني الذي يُعتبر فيه الناقل الجوِّي مسؤولاً عن أضرار المسافرين خلال عمليَّات الصعود والنزول.

وانتهينا في المبحث الثالث إلى تحديد مفهومنا لعمليَّات الصعود إلى الطائرة والنزول منها بحيث جمعنا بين التفسير النظري والعملي لهذه العمليَّات، ممَّا يضع بشكلٍ واضحٍ حدود مسؤوليَّة الناقل الجوِّي من حيث المكان والزمان وطبيعة هذه المسؤوليَّة.

وفي نهاية البحث توصَّلنا إلى مجموعة من النتائج الخاصة بإقامة مسؤوليَّة الناقل الجوِّي خلال عمليَّات الصعود والنزول، والهادفة إلى ضمان حياة وسلامة المسافر من جهة أولى، وضمان عدم إثقال كاهل الناقل الجوِّي مالياً من جهة ثانية.

الكلمات المفتاحيَّة: القانون الجوِّي، النقل الجوِّي، مسؤوليَّة الناقل الجوِّي، اتفاقيَّة وارسو 1929، اتفاقيَّة مونتريال 1999، عمليَّات الصعود إلى الطائرة، عمليَّات النزول من الطائرة، المحطَّة الأخيرة داخل مبنى المطار، الرصيف المتحرِّك، بوابة الوصول، بوابة المغادرة، مدرَّج الطائرات، الطريق الواصل المتحرِّك بين المطار والطائرة، سُلَّم الطائرة.

* دكتور في القانون التجاري، تخصُّص: قانون وتنظيم سوق الأوراق الماليَّة، خريج :كلية الحقوق، جامعة حلب، الجمهوريَّة العربيَّة السوريَّة، عضو الهيئة العلميَّة لمجلَّة العلوم القانونيَّة والسياسيَّة، كلية الحقوق، جامعة الشهيد حمه لخضر، الوادي – الجزائر، مُسجَّل بصفة مُراجع (مُحكِّم) لدى منصَّة المجلاَّت العلميَّة الجزائريَّة، مُسجَّل في موسوعة البحث العلمي الأمريكيَّة EBSCO، وعلى صفحة الباحث العلمي في مُحرِّك البحث Google-Scholar بأبحاث مترجمة باسمه إلى اللُّغة الإنكليزية.

  • -* دكتور في القانون التجاري، تخصُّص: قانون وتنظيم سوق الأوراق الماليَّة، خريج :كلية الحقوق، جامعة حلب، الجمهوريَّة العربيَّة السوريَّة، عضو الهيئة العلميَّة لمجلَّة العلوم القانونيَّة والسياسيَّة، كلية الحقوق، جامعة الشهيد حمه لخضر، الوادي – الجزائر، مُسجَّل بصفة مُراجع (مُحكِّم) لدى منصَّة المجلاَّت العلميَّة الجزائريَّة، مُسجَّل في موسوعة البحث العلمي الأمريكيَّة EBSCO، وعلى صفحة الباحث العلمي في مُحرِّك البحث Google-Scholar بأبحاث مترجمة باسمه إلى اللُّغة الإنكليزية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock